فنانة شهيرة ضحيّة عمليات تجميل فاشلة وترى أنها عقاب من الله.. بدأت حياتها مطربة ولهذا السبب لم تتزوج حتى الآن.. لن تصدقوا كيف أصبحت

الأخبار I فن ومشاهير

 الفنانة ميسرة، من مواليد 24 مارس عام 1967، والدها مصري ووالدتها لبنانية ، ولدت ميسرة في لبنان، ثم انتقلت مع أسرتها إلى السعودية، وعادا إلى مصر بعد ذلك والتحقت بكلية الفنون التطبيقية قسم ديكور .

تحمل ميسرة الجنسية الإنجليزية بجانب المصرية، وعاشت فترة كبيرة من حياتها في لندن .

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

بطلة مسلسل باب الحارة ‘‘كندة علوش’’ في تصريحات جريئة عما تفعله المرأة لزوجها

أب مجرم يعاشر ابنته معاشرة الأزواج 30 سنة.. ومفاجأة بشأن حكم المحكمة

بشرى سارة لجميع مرضى ضغط الدم ..اليكم هذه الطريقة الطبيعية البسيطة للحفاظ على صحتكم

ليه رفضتي الظهور مع لميس الحديدي بعد نجاح "الكبير أوي 6"؟ رحمة أحمد تجيب بكل جرأة وتكشف ما حدث في الكواليس!

شاهد.. ما تراه أولاً بهذه الصورة يكشف أكثر ما تكرهه في علاقاتك الشخصية!

لماذا يتجنب جوني ديب النظر إلى آمبر هيرد خلال المحاكمة؟.. المحامية كشفت السر الخفي وراء ذلك!

زوجة أمير قطر "الشيخة جواهر" تخطف الأضواء في أول ظهور لها.. شاهد جمالها الساحر!

بالفيديو.. استشاري يكشف عن 70% من أسباب الفشل الكلوي

"فيكي تتعرفي على رجل ثاني وتشوفي حياتك".. شيرين عبد الوهاب صدمت الجميع وأجابت بكل جرأة!

اعراض السرطان.. 3 تغييرات في أنماط التعرق توحي بـ "السرطان الأكثر فتكًا"

3 أنواع سحرية من الخضروات تحمي الرئة وتنقي الجسم من السموم وتحدّ من أضرار التدخين

تعرفي على فوائد العدس بمختلف أصنافه للبشرة وكيفية تحضير خلطات منه

ظهور هذه العلامات في وجهك تنذرك بأمراض حطيرة... يجب عليك معرفتها والانتباه إليها فوراً

هكذا يمكن إنقاذ حياة طفل يعاني خللاً في كهرباء القلب!

ما حكم عدم غسل المرأة شعرها بعد الجنابة وهل تقبل عبادتها؟ .. الافتاء يوضح ويرد

رفض أهلها دخولها الفن

في البداية رفض أهلها دخول مجال التمثيل، لذلك اضطرت ميسرة للسفر إلى لندن لاستكمال دراستها، وعاشت هناك لمدة 7 سنوات، وعادت إلى مصر مرة أخرى. 

بدأت حياتها مطربة

بداية الفنانة ميسرة في عالم الفن كانت عن طريق الغناء، وأحضرها لمصر الموسيقار حلمي بكر، ودخلت المجال الفني في عام 2000 

وتقول ميسرة إنها بعد عودتها من لندن، اصطدمت بالمجتمع المصري، فهي كانت تعيش في مجتمع مختلف، وتربت على أن «الكلمة عقد»، وكانت تعيش في مجتمع وأخلاقيات مختلفة تماما

كما أنها خسرت الكثير من الأموال في أول تجربة إنتاج كاسيت لها، وأصيبت بالإحباط في أول تجربة لها سواء كممثلة أو مطربة 

وفكرت بعدها في الهجرة وترك البلد تماما، لكنها تراجعت عن قرارها لأن والدها أصيب بأزمة مرضية 

توفي والدها، ثم مرضت والدتها وبقيت ميسرة بجوارها حتى توفاها الله، وكانت قد اعتادت على الحياة في المجتمع المصري على حسب قولها .

أهم أعمال الفنانة ميسرة في السينما

شاركت الفنانة ميسرة بأدوار صغير في بعض الأفلام و أخرى مميزة، فتركت بصمتها مثل «حرامية في كي جي تو - جعلتني مجرمًا - صباحو كدب - السفار في العمارة - اللمبي 8 جيجا، هو فيه ايه ، عمر و سلمى2» 

أهم أعمال ميسرة في التلفزيون

كما شاركت الفنانة ميسرة بأدوار عديدة في التلفزيون مثل مسلسل « الليل و اخره ، عباس الأبيض في اليوم الأسود، اين قلبي، قط و فار فايف ستار، مشوار آمراة، حواري بوخارست، عزمي واشحان و رمضان كريم» 

لهذا السبب لم تتزوج حتى الآن

لكن ميسرة لم تتزوج حتى الآن وفرصتها في الإنجاب ضعيفة، وكذلك لها قصة حزينة مع عمليات التجميل الفاشلة، إليكم تفاصيلها 

تقول إنها عندما تصل المرأة إلى هذه المرحلة العمرية، يزداد اعتمادها على نفسها بشكل كبير، وذلك يصعب عليها فكرة التخلي عن شخصيتها المستقلة 

تقول ميسرة أنها أكملت عامها الـ 40، وفرصتها في العثور على شريك حياتها والإنجاب منه قلت كثيرًا، لذلك توقفت عن التفكير في الزواج منذ عدة سنوات

وتقول ميسرة أنها فكرت في الزواج بعد عودتها من لندن، لكنها قابلت عدة نماذج من الرجال المصابين بـ «الشيزوفرانيا» ويقولون ما لا يفعلون

وأضافت ميسرة أن لديهم أفكارًا مختلفة تماما عن تلك التي يتحدثون عنها، مضيفة أنها ترفض فكرة الزواج من منطق «ضل راجل ولا ضل حيطة 

وترى أن قطر الزواج فاتها، فهي لن ترضى بالزواج لمجرد الزواج، وأن هدفها من الزواج هو الإنجاب، ومع انخفاض فرص إنجابها فماذا ستستفيد منه؟

وعن فكرة تبني طفل، قالت ميسرة أنها فكرت في الأمر، لكن انشغالها الدائم بتصوير أعمالها الفنية جعلها تتراجع عن الفكرة 

ميسرة خضعت لعمليات تجميل فاشلة

وعن خضوعها لعمليات تجميل فاشلة، تروي ميسرة أن العملية الأولى كانت حقن دهون، وأخذوا من جسدها كمية كبيرة من الدهون لحقنها في وجهها

لكن بعد الحقن تعرضت لنقص شديد في وزنها وأصيبت بتلوق ميكروبي في حاجبها الأيسر

وهذا الميكروب كان من الممكن أن يصيبها بتسمم ويؤدي إلى الوفاة، لذلك خضعت لعملية جراحية أخرى للتخلص من الميكروب الذي كاد أن يتسبب في تسميم أسنانها وخدودها

وهناك عملية تجميل أخرى فاشلة، لكن هذه المرة كان الهدف تجميل أنفها، لكنها تروي أنها وقعت ضحية طبيب غير محترف كاد أن يقضي على حياتها 

وتقول أن الطبيب أتلف أنفها وأصابها في ضيق بالتنفس، وأنفقت ميسرة على ترميم أنفها 30 ألف دولار، أي حوالي 400 ألف جنيه مصري 

وأعلنت ميسرة ندمها على عمليات التجميل، وتقول إنها شوهت صورتها ووجهها رغم أنها كانت جميلة، وترى أن ما حدث عقاب من الله لها، وشعرت بالندم واستغفرت ربها .

المصدر: أخبارك نت