سألت عن راتبه وأحضرت له الطعام.. هل وقعت أم كلثوم في غرام مخرج شهير؟

الأخبار I فن ومشاهير

صاحب أفلام مهمة حازت على إشادات من النقاد، وإعجاب الجمهور، وقف أمام كاميرته كبار نجوم التمثيل في مصر، اقترابه من المجتمع ومشاكله ونجاحه في نقل صورة واقعية عن القضايا التي عاصرها، جعلته يستحق وعن جدارة لقب رائد الواقعية في السينما.

 من أشهر أعماله: "المواطن مصري"، "السقا مات"، "الزوجة الثانية"، "القاهرة 30"، "رسالة من امرأة مجهولة"، "بداية ونهاية"، "أنا حرة"، "الطريق المسدود"، "الفتوة"، "شباب امرأة"، "الأسطى حسن"، هو المخرج الكبير الراحل صلاح أبو سيف، الذي ولد في مثل هذا اليوم 10 مايو من عام 1915.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

مصر.. شاهد: رجل يسحل طليقته على الأرض ويعتدي على أخواتها بالضرب

سر الخاتم الذي كان يرتديه الفنان الراحل سمير صبري لمدة 40 عاماً

شاهد : طبيب يكشف معلومات لأول مرة عن جدري القرود المنتشر في أوروبا .. ولهذا السبب لن يصاب السعوديين به أبدا !

الصحة العالمية: حالات الإصابة بجدري القرود فى أوروبا اكتشفت بمكتب الصحة الجنسية

هل تعاني من تساقط الشعر؟ قد يساعد هذا الزيت الخارق في تحفيز النمو!

تجربة مريرة حرمت سمير صبري من الزواج.. اعترافات صادمة للراحل

وداعا للسمنة والإحراج.. تعرف على البذور الصغيرة المعجزة تنسف الكرش وتفتت دهون البطن والأرداف في 3 أيام فقط.. طريقة الاستخدام!

عروس ترفض عريسها في ليلة الزفاف لسبب صادم!

مزروعة في كل البلدان العربية .. الشجرة المعجزة تضبط سكر الدم وتخفض ضغط الدم وتعالج أكثر من 30 مرض عجر عنه الطب !!

مبتسمًا على كرسي متحرك.. الصورة الأخيرة للراحل سمير صبري أبكت الجميع!

تحذير خطير .. لا تتناول هذه الادوية ابداً لانها تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون

مشروب بسيط يمنع ارتفاع الجلوكوز في الدم ويمنع التهاب البنكرياس وينشط عملية حرق السكر .. تعرف عليه

لماذا أخفى سمير صبري تواجده بفندق ولماذا ترك أهله ومنزله في أيامه الأخيرة؟ طارق الشناوي يصدم الجميع!

مش كل ألم في الصدر أزمة قلبية .. سر الوخزات الحادة التي نشعر بها (تعرف عليها الان)

صورة نادرة من خطوبة محمد فؤاد والفنانة صابرين قبل 32عاماً.. لن تصدق كيف كان شكلهما

وفي ذكرى ميلاده نستعيد معكم، لماذا ظن أن أم كلثوم وقعت في غرامه؟، وكواليس الحكاية كما جاءت في كتاب "مذكرات مجهولة" للكاتب الكبير عادل حمودة، والذي تم إصداره احتفالا من مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الأربعين بأحد أعظم مخرجي السينما المصرية.

كان اهتمام أم كلثوم بالشاب الذي يخطو خطواته الفنية الأولى من خلال بوابة المونتاج، سببا في اعتقاده أن النجمة الكبيرة وقعت في غرامه، وأقنعه غرور الشباب، أن سبب ذلك الاهتمام رغبتها في أن تتزوجه، إذ كان وقتها مونتيرا شابا يعمل على فيلمها "عايدة" والذي استقبلته دور العرض السينمائي عام 1942.

يحكي صلاح في "المذكرات المجهولة" أن أم كلثوم كانت أصبحت مطربة شهيرة، تسعى السينما للاستفادة من جماهيريتها الكبيرة، وفي ذلك الوقت كان هو مسئولًا عن مونتاج فيلم تصوره في ستديو مصر، فوجدها حريصة على الحضور يوميًا ومتابعة أعمال المونتاج بنفسها، فلم يخطر على باله أن هذه المتابعة جزء من مخاوفها تجاه أي عمل فني تقدمه، واعتقد أنها تهتم به شخصيًا.

يقول صلاح "كانت دائمة السؤال عني، وسألت عن أخلاقي ومرتبي، وتحرص على إحضار طعامي اليومي من بيتها، وكان من الطبيعي أن يقنعني غرور الشباب بأنها تحبني، وتسعى للزواج مني"، حقيقة الأمر أن في المسألة زواج فعلًا ولكنه لم يكن زواجها هي به، بل كانت تريد أن تزوجه قريبة لها، وبعد معرفتها بارتباطه بزميلة له في قسم المونتاج، تغير كل شيء واختفى الاهتمام حتى انتهى الفيلم.

فيلم "عايدة" تم عرضه في فبراير 1942، وشارك في بطولته: سليمان نجيب، إبراهيم حمودة، عباس فارس، ماري منيب، إخراج أحمد بدرخان.