15 مليون دولار غرامة لمن يقوم بهذا العمل المستفز على السوشيال ميديا

الأخبار I منوعات

تطبيقاً لسياسة «الرخاء المشترك» لسد فجوة الثروة بين الصينيين، بدأت السلطات الصينية في تجنيد المؤثرين الصينيين للترويج لتلك الحملة، ومنع التباهي بالثروات على مواقع السوشيال ميديا.

وذكر موقع كوارتز، أن السلطات الصينية فرضت غرامة تقدر بأكثر من 15 مليون دولار على المؤثرتين الصينيتين شيري شيولي ولين شانشان؛ بتهمة التهرب الضريبي.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

ماذا قال لنادية مصطفى.. شاهد آخر كلمات الإعلامي وائل الإبراشي قبل وفاته "فيديو"!

الحلم قبل الفجر هل يتحقق؟ علي جمعة يحذر من تفسيره!

معجزات عظيمة.. ماء البادنجان يخلصكم من أمر خطير فوائد لا تعد ولا تحصي للجسم

رضوى الشربيني.. طلقها زوجها بسبب شيرين عبد الوهاب وهذه قصة زواجها من زوج منى الشاذلي!

فتوى شرعية دفعت صلاح ذوالفقار لتطـليق شادية!

مفاجأة .. طفل اغنية " ماما زمانها جاية " يظهر بعد 64عاماً أمي توفيت وانا عمري ايام ومحمد فوزي رباني.. شاهد كيف أصبح!

قصة زواج أحمد زكي من فنانة شهيرة وهروبه في ليلة الدخلة.. تفاصيل مثيرة !

فنانات في حياة إمام الدعاة « الشيخ الشعرواي».. إحداهن طلب منها أن تدعوا له.. و واحدة أبكته وأخرى أحرجته!

موقف صادم من حلمي بكر مع سهير رمزي وصفاء أبو السعود بعدما قفلوا الباب في ليلة الدخلة.. ده إللي حصل فعلا!

دعاء فاروق تهين رشوان توفيق وتوجه له كلمات قاسية: ده ترجيع وحاجة تقرف!

قصة فنانة شهيرة «ايقونه الجمال» التى تهافت عليها الملوك والفنانين.. من طفلة مجهولة النسب إلى محترقة في الصحراء.. فمن تكون !

قصة زواج أحمد زكي من فنانة شهيرة وهروبه في ليلة الدخلة.. تفاصيل مثيرة ؟

فنانة مصرية عشقها وزير دفاع الاتحاد السوفيتي ولقبها بـ « راقصة الملوك » والعندليب بـ «الشيخة».. لن تصدق من تكون؟

أشهر فنانة حسناء عشقها نجل الرئيس المصري حد الجنون وكاد ينتحر من أجلها والمفاجأة في ردها.. شاهد الصورة من تكون؟

هذه الصغيرة أصبحت ألمع نجوم السينما المصرية والجمهور يصفها بأجمل طفلة في العالم.. لن تصدق من تكون ؟

وتُثير قضيتا لين وشيولي اهتماماً متزايداً عبر الإنترنت، وحقق هاشتاغ عن العقوبة أكثر من 450 مليون مشاهدة.

في سياق متصل، أعرب العديد من مستخدمي الإنترنت عن صدمتهم عندما عُلموا مقدار الأموال التي يمكن أن يحققها المؤثرون، بالنظر إلى حقيقة أن ضرائبهم والعقوبات قد تصل إلى عشرات الملايين من اليوانات، في بلد تجاوز فيه نصيب الفرد من الدخل السنوي مؤخراً 10 آلاف دولار فقط.

وتستهدف حملة «الرخاء المشترك» الطموحة للرئيس الصيني شي جين بينغ إلى سد فجوة الثروة الآخذة في الاتساع في الصين.

وأظهرت سلسلة من التعهدات الخيرية من أقوى عمالقة التكنولوجيا دعمها للفكرة بعد أن أشار الرئيس إلى أهميتها في أغسطس، مع تجنيد المؤثرين الأثرياء وعدم إثارة الجماهير بسلوكيات مستفزة لأسلوب المعيشة ونمط الرفاهية الفائق.

وكانت سلطات الضرائب في تشجيانغ، المقاطعة الساحلية الثرية التي تعد مركزاً مزدهراً للتجارة الإلكترونية، قد أصدرت عقوبات تهرب ضريبي على شيري شيولي ولين شانشان، اللذين لديهما 15 مليوناً و9.5 مليون متابع على التوالي على منصة Weibo الصينية الشبيهة بتويتر.

وزعمت السلطات أن المؤثرتين أسستا شركات وهمية لتحويل دخلهما الشخصي إلى نفقات تشغيلية لتلك الشركات للتهرب من الضرائب.

من جانبهما، اعتذرت المرأتان بشدة في بيان نشرتاه على مقع ويبو الصيني، وزعمتا إنهما ليس لديهما معرفة كافية بالقواعد المالية والضرائب.

كما تعهدتا بدفع الضرائب والغرامات المتأخرة في الوقت المناسب مع تعليق البث المباشر حتى الدفع.

إجراءات مشددة

وتأتي الإجراءات ضد المؤثرين في الوقت الذي بدأت فيه الحكومة تنفيذ إجراءات في إطار حملة الرخاء المشترك، التي اكتسبت شهرة في أغسطس.

وتخطط الصين لتطبيق ضريبة على الملكية ودخول السوشيال ميديا، كما تعهدت بتعديل «الدخل المفرط» من خلال تغييرات في ضريبة الدخل الشخصي.

وفي سبتمبر الماضي، أمر مكتب الضرائب الوطني في الصين بفحص دقيق للمشاهير والمؤثرين عبر الإنترنت، واستعاد نحو 6.3 مليون دولار من مؤثر مجهول.

وحقق عشرات الأشخاص من المشاهير والمؤثرين في الصين ثروات طائلة من خلال بيع ماركات الملابس الخاصة بهم أو الترويج لمنتجات الشركات الأخرى في البث المباشر، وهي طريقة للتسويق اكتسبت مكانة بارزة في البلاد أثناء كورونا.

ووسط منافسة شرسة، يمكن للاعبين الكبار في هذا المجال بيع سلع بمليارات الدولارات في غضون ساعات، وجني عمولات كبيرة من الشركات.

وحتى قبل حملة الرخاء المشترك، زادت السلطات الصينية من تركيزها على دخول المشاهير والمساهمات الضريبية.

ففي عام 2018، اختفت فان بينغ بينغ، إحدى أشهر نجوم السينما في الصين، عن الأنظار لمدة 3 أشهر بعد أن اتهمها مقدم برامج تلفزيوني بالتهرب الضريبي. واعتذرت في النهاية مع دفع فاتورة بقيمة 130 مليون دولار تقريباً للضرائب والغرامات المتأخرة.